RSS

لا أجيد رد الكلمة الجارحة بمثلها

21 يناير


االإبداع هو … ،

أن يخرج الإنسان من وحل الفشل إلى إنسان يُضرب به المثل

لن تستطيع تغيير مستقبلك …

ما لم تغير شيئاً في يومك

الطريقة الوحيدة لتجنُّب التعاسة …

أن لا يكون لديك وقت فراغ تسأل فيه نفسك فيما إذا كنت سعيداً أم لا.

إذا لم تستطع أن تعيش التفاؤل …

فلا تجبر من حولك أن يعيشوا إحباطاتك.

الناجح يساعد الآخرين …

والفاشل يتوقع المساعدة من الآخرين.

لا يوجد فرق بين الملح والسكر …

فكلاهما نفس اللون ولكن ستعرف الفرق عند التجربة كذلك هم البشر

ينبغي أن يكون الفشل معلماً لنا …

وليس مقبرة لطموحاتنا وتطلّعاتنا.

النجاح ليس مجانياً!

وضريبة النجاح يجب أن تدفعها مقدمًا،

وبقدر تعبك وجهدك وصبرك، يكون الثمن والأجر

إن قضاء سبع ساعات في التخطيط بأفكار وأهداف واضحة …

لهو أحسن وأفضل نتيجة من قضاء سبعة أيام بدون توجيه أو هدف

كلما عظمت أهدافك …

تلاشت التفاهات في حياتك

لا اجيد رد الكلمه الجارحه بمثلها…

فأنا لا اجيد السباحة في الوحل

ليس الحاسد هو الذي يطمع أن يساويك بأن يرقى إليك،

بل هو الذي يريد أن تساويه بأن تنزل إليه

يعتقد كثيرون أن الأخطاء تكشف ضعفهم، ..

ولا يحبون الاعتراف بها، إذا كان الخطأ ضعفاً فالاعتراف قوة!

 

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في يناير 21, 2014 in معلومات عامة

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: